منتديات كايتو كيد
المواضيع الأخيرة

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
????
زائر

صور حياتية ولكن ..بدون عنوان

في الأربعاء 11 يوليو 2012 - 1:56
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



كان00 يظن أن الحياة بدونها مستحيلة والموت أحب اليه من الفراق.
وكم بات ليالي عليلة نفسه.محبطة.رويدا رويدا.
مرت الحالة وبرأت نفسه من هذا الجنون .ليكتشف بعد سنوات
أنه كان تافها وان ما كان يقوله ويفعله لعب عيال



********
******
****
كانت00 في بيت أبيها تستيقظ وقتما تشاء .وتنام وقتما يحلوا لها .
غير عابئة بمعاناة أمها في البيت والمسؤلية التي علي عاتقها
.وكم كانت أمها تنصحها كثيرا لتتعلم شيئا من فنون الطعام وخلافه
ولكنها كانت تقول بلسان حالها
(أنلتك أذنا غير واعية ورب مستمع والقلب في صمم)
مرت السنوات حتي تزوجت وكانت تعتقد أن جمالها الفتان
سوف يكون شفيعها .
حتي كان يوما أمسك زوجها بيدها وأوصلها حتي بيت اهلها
قائلا لهم عندما تعلمونها كيف تكون زوجة أخبروني...



*************
***********
*******
***
كان00 يحلم بالثراء طيلة عمره فجند كل طاقاته وامكانياته في تغيير واقعه المرير .
.باع في هذا الطريق الكثير من أهله وأصدقائه ..
حتي عندما وصل الي مايريد نظر حوله فلم يجد أحدا بجانبه.
لا من أهله ولا من أصدقائه فقد باعهم في محطات سابقة...



************
********
*****
كانت00 تعيش بخيالها معه .من ارتبطت به عاطفيا وهجرها الي غيرها
.وكانت تعيش مع زوجها بجسدها .
تحمل الزوج الكثير من الشكوك التي أحالت حياته الي جحيم مستعر .
في حين انها لم تستطيع ادماج الروح بالجسد .حتي وقعت منها هفوات .
علم علي اثرها زوجها ماكانت تخفيه وعلي ذلك استيقظت صباحا
وقد أضاعت بيدها الحقيقة التي كانت تعيشها بسبب خيال كان يرضيها .



*****************
***************
**********
كان00 يحيا مع أبيه وأمه قبل زواجه مدللا.
مجابة كل طلباته .فلم يعرف للمسؤلية طعما ولا وصفا .حتي تصريف شؤونه
يرجع الي أبويه .حتي ماتا أبويه
وحتما تزوج فأصبح مسؤلا عن بيت وأسرة فضاق بذلك الوضع ذرعا .
وطلق زوجته وترك اولاده وتنهد تنهيدة حارة أعقبها
بالقول أصبحت حرا لا مسؤلية علي ..



****************
************
******
**
كانت 00تحلم دوما بفارس أحلامها الذي يمتطي جوادا أبيض ليخطفها .
ملامح رسمتها في خيالها .صفات وضعتها في أولويات حساباتها .
حتي يوم زفافها .سقط الحصان علي الأرض ولم يقوي علي القيام .
اما الفارس فقد أمسك خنجرا ليغمده في قلبها لتقف علي الحقيقة
.وتنتهي أحلامها الي الأبد..



*************
*******
******



وبناء علي ماتقدم فانها صور بلا عنوان .فمن أراد أن يعلق
علي صورة ويكتب عنوانا لها فمرحبا بكم دوما 0



مما راق لى



تحيتي لكم
avatar
????
زائر

رد: صور حياتية ولكن ..بدون عنوان

في الأربعاء 11 يوليو 2012 - 2:04
اين الردود؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى